منتديات بلدة حارس اهلا وسهلا بكم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الا تشتاق للجنة - الا تشتاقين للجنة -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dark man
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 352
تاريخ التسجيل : 06/10/2008
العمر : 29

مُساهمةموضوع: الا تشتاق للجنة - الا تشتاقين للجنة -   الجمعة فبراير 13, 2009 8:17 pm

هي غاية العاشقين وامنية العاملين
هي الراحة الابدية والسعادة الصافية والفرحة الغامرة
هي الامل العظيم والملك الواسع
هي الجائزة الكبرى

لاجلها عمل العاملون اعمالا صالحة لهم ولغيرهم

لاجلها تصدق المتصدقون باموالهم

لاجلها تاب التائبون من ذنوبهم ومعاصيهم

لاجلها سهر الساهرون واقاموا الليل مصلين داعين باكين

لاجلها بكى الباكون وتنهد المتنهدون شوقا اليها

لاجلها ابتعد النابهون الاذكياء عن اللذات الحرام لانهم يعرفون انها لا تساوي شيئا امام لذاتها
لاجلها ضحى المضحون باموالهم وانفسهم لانهم يعرفون مقدار العوض الذي سيربحون ولانهم يدركون ان ما ضحوا به هو قليل قليل بالنظر الى ماينتظرهم فيها .
لانها

هي الحياة الخالدة
وهي اللذة الباقية و السعادة الدائمة

لا هم فيها ولا غم

لاحزن فيها ولاخوف

لا قلق فيها و لا نكد

لا فقر فيها ولا ضعف ولا احتياج

بل فيها الفرح والضحك الخالصين

هي كل ما تشاء بل فوق ما تشاء

لو عرف الانسان قدرها ومتعها ونعيمها لقطع مراحل حياته وكله شوق اليها
لو عرف الانسان هناء العيش فيها ولذاتها
ودوامها وعدم انقطاعها
وجمالها الخالص
لما اقترب من العصيان
ولو عصى لسارع الى التوبة والاستغفار
نعم افلا يتوب ويرجع بسرعة وهذه المعصية او تلك ستحرمه من كل هذا النعيم
لماذا اذن الاصرار على الذنوب والمعاصي
اليس هذا بالحمق و الطيش
نعم نخطئ ونذنب لكن لنرجع
لنرجع بسرعة
لكي لا نخسرها
فما اعظمها من خسارة
ويالها من ندامة

حين نخسرها
فنيلها لا يتم بالأماني والكسل
بل بالجد والتشمير والعمل

وبالرجوع الدائم والسريع الى خالقها
فالحديث عنها يطيب القلوب ويريح النفوس
عجبا
فكيف بالعيش فيها والتلذذ بنعيمها
..
فهل عرفتها

نعم انها

.
"الجنة"
.
فهل من مشمر لها


فقط توقف للحظة وتخيل نعيمها وخيراتها ولذاتها الباقية


هي فوق مايمكنك تخيله


يكفي ان تعرف ان "أفقر" اهل الجنة له عشرة اضعاف اغنى شخص مر على الحياة الدنيا


والله ان الشوق اليها يحمل الانسان على الاسراع في التوبة واكثار الطاعات و العمل الصالح لوجه الله .


وكلما ازداد الشوق كلما ازدادت الطاعات وقلت المعاصي بل تنعدم باذن الله

فالشوق اليها يدفعنا الى الاكثار من الطاعات والاعمال الصالحة بجميع انواعها

والشوق اليها يبعدنا من المعاصي بجميع انواعها

-----------------------
يا سلعة الرحمن لست رخيصة *** بل أنت غالية على الكسلان
يا سلعة الرحمن ليس ينالــــها *** بالألف إلا واحدٌ لا اثنان
يا سلعة الرحمن أين المشتري ***فلقد عرضت بأبخس الأثمان
يا سلعة الرحمن هل من خاطب *** فالمهر قبل الموت ذو امكان
يا سلعة الرحمن لولا أنهــــــــا ***حجبت بكل مكاره الإنسان
ما كان عنهـــــا قط من متخلف *** وتعطلت دار الجزاء الثان
لكنهـــا حجـبـت بكـل كريـــهـــة *** ليصد عنها المبطل المتواني
وتنـــالهـــا الهمم التي تسمــوا *** إلى رب العلى بمشيئة الرحمن
فاتـعب ليوم معـــادك الأدنــــى ***تجد راحة يوم المعاد الثان
------------------------
يا خاطب الحـور الحسان وطالبا*** لوصـالهن بجنـة الحيـوان
لو كنت تدري من خطبت ومن طلبـ***ـت بذلت ما تحوي من الأثمان
أو كنت تدري أين مسكنها جعلـ***ـت السعي منك لها على الأجفان
ولقد وصفت طريق مسكنها فان*** رمت الوصال فلا تكن بالواني
أسرع وحث السير جهدك إنما*** مسراك هذا ساعة لزمان
فاعشق وحدّث بالوصال النفس وابـ***ـذل مهرها ما دمت ذا إمكان
واجعل صيامك قبل لقياها ويو***م الوصل يوم الفطر من رمضان
واجعل نعوت جمالها الحادي وسر*** تلقى المخاوف وهي ذات أمان

من شعر ابن قيم الجوزية رحمه الله

--------------------------------------

واسمح لي ان اقترح عليك ان تخصص من وقتك دقائق للسفر في رحلة ممتعة الى الجنة حيث المتعة التامة والسعادة واسمع لهذا الوصف الرااااااائع

http://www.islamhouse.com/p/175168




(منقول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الا تشتاق للجنة - الا تشتاقين للجنة -
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلدة حارس :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: